هذه الصفحة لها غرضان. الأول هو الكشف عن بعض مما يُقال عنه “استراتيجيات ماكينات القمار” المزعومة التي يبيعها بعض المُحتالين أو الجاهلين. والغرض الآخر هو تقديم بعض النصائح المشروعة لالعاب سلوتس التي قد تساعدك في الفوز في كثير من الأحيان والحصول على مزيد من المتعة أثناء لعبها.

كيف تعمل العاب سلوتس؟

أول ما تحتاج إلى فهمه حول العاب سلوتس هو كيفية تحديد الفائزين. تستخدم هذه الألعاب برنامج كمبيوتر يُسمى مُولِّد الأرقام العشوائية (RNG) للإتيان بنتائج مُختلفة في كل مرة. تحدد هذه الأرقام النتائج بعد دوران البكرات.

إحدى الحقائق المهمة التي يجب أن نذكرها: أن هذه العملية عشوائية تمامًا، ولا توجد طريقة للتنبؤ بما سيحدث في أي عملية دوران معينة. هناك حقيقة مهمة أخرى يجب أن نذكرها وهي أن كل لفة للبكرات هي دور مستقل بحد ذاته. هذا يعني أن نتائج الدورات السابقة ليس لها أي تأثير على نتائج الدوران التالي.

الحقيقة الأخيرة التي يجب وضعها في الاعتبار هي أن مولدات الأرقام العشوائية مبرمجة بطريقة لا يمكن للكازينو أن يتغلب عليها ويجعلها تعمل لصالحه، إذا كنت تلعب لفترة كافية يُمكن أن تبح ويُمكن للكازبنو أن يربح أيضًا، لأن اللعبة تم إعدادها بتلك الطريقة.

الاستراتيجيات الفاشلة في العاب سلوتس

فيما يلي بعض الاستراتيجيات التي توصف بأنها تقنيات رابحة على الإنترنت. ولكنها على النقيض تمامًا بعضها مثير للسخرية، في حين أن البعض الأخر منهم يبدو منطقيًا بشكل نظري ولكن عند التفكير فيه بعمق أو تجربته فإنه يتداعى ويسقط ساحبًا أمالك ومالك!

استراتيجية من تلك الاستراتيجيات غير المنطقية التي أحب أن أضرب بها المثل، هي نظام Zig-Zag وفكرته تقوم على النظر إلى البكرات في محاولة للحصول على نمط بين الصور أو الرموز الظاهرة على شكل “X”  أو”“V بحيث يبدو كما لو أن هذا الرمز هو الأقرب للاكتمال على البكرات، وبالتالي تحقيق الفوز! ولكن عندما تفهم أن عرض اللعبة على الشاشة هو مجرد “عرض” وأن النتيجة هي التي تأتي بها برمجيات RTP، فإن الاستراتيجية بأكملها تنهار، فالعاب القمار لا يُمكن أن تُلعب بمثل هذه البساطة.

أنظمة إدارة الأموال غالبًا ما يتم وصفها كوسيلة لتأكيد فوزك، الفكرة وراء إدارة الأموال هي أن تقوم بتعيين أهداف الفوز والحد من الخسارة. الهدف هو الحد من مقدار الأموال التي ستخسرها عندما تكون الأجهزة “باردة”، والخروج أثناء تحقيقك انتصارات عندما تكون الأجهزة “ساخنة”.

بالطبع، نحن نتفهم أن العاب القمار لا يُمكن أن تكون ذات درجة حرارة عالية أو باردة !، لذلك لا يُمكن أن تُحقق لك استراتيجة أنظمة إدارة الأموال ربحًا.

وفي كثيرٍ من الأحيان، يتم الجمع بين تقنيات إدارة الأموال وطرق التنبؤ بما إذا كانت لعبة ماكينات القمار ساخنة أو باردة. المؤلف جون باتريك لديه كتاب كامل يُسمى “الاستراتيجيات” الساذجة الغريبة القائمة على هذه الفكرة.

واحدة من هذه الاستراتيجيات تُسمى “استراتيجية الـ 60”. وتكمن الفكرة منها في أن النتيجة ستكون ربح أو خسارة 60٪ من رصيدك. أو أن تخسر في 9 دورات متتالية.

فعلى سبيل المثال، افترض أنك بدأت جلسة لعب ولعبت بـ 25 دولارًا. ستلعب حتى تنتهي من أحد الإجراءات التالية:

إما أن تخسر 15 دولار

أو أن تكسب 15 دولار

أو أن تخسر 9 مرات متتالية

ولكن في الحقيقة هذا النظام ليس منطقيًا، وفكرة أنه سيُساعدك على كسب المزيد من المال أو خسارة أموال أقل هي فكرة سخيفة. لا شيء سوف يُغير الاحتمالات لصالحك.

وهناك نظامًا أخر يُدعى “العب وتوقف” الفكرة من وراء هذا النظام هي أنك لا تقضي أكثر من 5 أو 10 دقائق في كل لعبة من العاب القمار، ثم تنسحب مع مكاسبك. وأن تقوم بتقسيم رصيدك إلى 5 أو 10 جلسات مدة كل منها 5 أو 10 دقائق. وكما ذُكِّر سابقًا عليك أن تترك أي جهاز عندما تُحقق 9 جولات خاسرة.

كيف يمكن لأي شخص أن يعتقد أن هذه الاستراتيجية من شأنها أن تُساعدهم على كسب المزيد من المال في العاب القمار؟!

نصائح حقيقية للعب العاب سلوتس

الآن وبعد أن ناقشنا بعض الاستراتيجيات الفاشلة المتعلقة بالعاب ماكينات القمار، دعونا نلقي نظرة على بعض النصائح الحقيقية لآلة القمار التي تعتمد على الحقائق والتي قد تحدث فرقًا في التمويل الخاص بك. تستند جميع هذه النصائح إلى حقائق كيفية عمل هذه الألعاب بالفعل.

نصيحة رقم 1 - العب للمتعة

يجب أن يكون هدفك هو الحصول على بعض المتعة أثناء وجودك في الكازينو، فلا يُمكنك تحقيق المكاسب دائمًا، لذلك توقع أنه يُمكنك أن تُحقق مكاسب في بعض جلسات المقامرة الخاصة بك، ولكن احتفظ بالأمل في الكسب! لكن يجب أن يكون الهدف النهائي من اللعب هو الكسب فقط.

نصيحة رقم 2 - الانضمام إلى نادي العاب سلوتس:

جميع الكازينوهات الأرضية تقريبًا لها مكافآت ولاء، وعروض خصومات، ومكافآت انتماء. أنها تُعطيك بطاقة لإدخالها في أي جهاز حتى يتمكنوا من تتبع مقدار الالعاب التي لعبتها في الكازينو. ثم يعيدون إليك نسبة مئوية صغيرة (حوالي 0.1٪ أو 0.2٪) إليك في صورة خصومات، أو طعام، أو مزايا السفر، أو الترفيه.

إحدى أساطير ماكينات القمار التي يجب أن تتجاهلها هي أن العاب سلوتس تدفع أقل عندما تلعب مع إدخال بطاقتك. هذا مجرد هراء. ناقشنا كيف يعمل مولد الأرقام العشوائية في وقت سابق.

نصيحة رقم 3 - تخطي الالعاب ذات الجوائز الكبرى:

إلا إذا كنت مصممًا على الفوز بمبلغ يغير حياتك. نظرًا لأن المكافآت المحتملة على ماكينات القمار التقدمي مرتفعة للغاية، فإن الآلات تدفع أقل بكثير. من أجل تحمل مبلغ الجائزة الكبرى الضخمة النادرة. بالنسبة للمقامر العادي، فإن تشغيل آلة ذات الجوائز المنخفضة يوفر فرصًا أكبر للفوز على الرغم من أن المكاسب أصغر.

من ناحية أخرى، إذا كنت عازمًا على الفوز بمليون دولار، فعليك الالتزام بالالعاب ذات الجوائز الكبرى. فقط أدرك أنك لا تزال غير قادر على تغيير حياتك من خلال الفوز بالجائزة الكبرى في لعبة القمار ذات جائزة Jackpot. فإن الاحتمالات في الحقيقة تُشبه احتمالات الفوز في اليانصيب.

نصيحة رقم 4 - لا تلعب بأموال الإيجار!

يجب أن يكون هذا أمرًا تحت سيطرتك بالكامل، عليك أن لا تقامر بأموال لا يُمكنك تحمل خسارتها، أما إذا كنت غير قادر، أو تشعر بأن الزمام ينفلت من بين يديك فأنت تواجه مشكلة ويجب أن تطلب مساعدة، وعليك أن تتوقف عن اللعب فورًا.

نصيحة رقم 5 - جرب فيديو بوكر

تشبه هذه الألعاب العاب سلوتس للغاية، ولكنها توفر نسبًا أفضل للدفع وفرصة لاستخدام الاستراتيجية لتحسين فرصك. الفيديو بوكر ليس مخصصًا للجميع، ولكنها تبقى مُمتعة!

نصيحة رقم 6 – عليك أن تلعب ببطئ:

حين تبطئ، وتقم بالتحدث إلى المقامرين بجانبك، وتأخذ رشفة الشراب أثناء اللعب، تلك الوثيرة البطيئة يُمكنها تقليل مبلغ الأموال الذي تضعه في رصيدك وبالتالي جعل رصيدك المالي يدوم لفترة أطول.

نصيحة رقم 7 - لا تلعب العاب سلوتس في المطار

حينما تلعب وأنت تشعر بالعجلة، فإنك تلعب بشكل متوتر، مما يُمكن أن يؤثر على طريقة لعبك ويجعلك تخسر مالك. الأفضل أن تنتظر إلى أن تصل إلى وجهتك وأن تختار بين اللعب على الإنترنت أو اللعب في كازينو حي، لتستمر أموالك لفترة أطول، وتتحسن فرصك في الفوز.

Close Menu